ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

2010 عام الابتكارات التكنولوجية الخاصة بالتلفزيون


11.01.2010

قريبا سيصبح جهاز تلفزيونك قادرا على تقديم صورة بثلاثة أبعاد وسيكون بإمكانك التحدث عبره مع أمك وجها لوجه أو تصفح المواقع المفضلة بالنسبة لك وتجديد موقعك على الـ “فايس بوك”. فخلال “معرض الكترونيات المستهلك” الذي جرى هذا الأسبوع في لاس فيغاس تم رفع النقاب عن عدد من الابتكارات الخاصة بالتلفزيون ومنها تكنولوجيا الأبعاد الثلاثة وجلب الدردشة عبر الانترنت مع الآخرين إلى التلفزيون.

وفي هذا المعرض الذي يعد الأهم عالميا في مجال التكنولوجيا كان السلاح الأكبر الذي قدمته شركات صنع التلفزيونات هو تكنولوجيا الأبعاد الثلاثة سعيا لإقناع الجمهور بأن 2010 سيكون العام الذي تنتقل فيه هذه التكنولوجيا من السينما إلى غرفة الجلوس.

وحسبما قالت صحيفة التايمز اللندنية الصادرة اليوم فإن تكنولوجيا الأبعاد الثلاثة ليست حديثة تماما فهي تعود إلى عام 1952 حيث كان فيلم “شيطان باونا” قد تضمنها. لكن التكنولوجيا ظلت غير مرضية إذ ظل عليك أن ترتدي نظارات خاصة لكن مع التطورات التي شهدها التصوير حاليا والتطورات التي شهدتها صناعة أجهزة التلفزيون أصبح ممكنا إدخال تكنولوجيا الأبعاد الثلاثة إليها بنوعية عالية جدا.

وتعتمد شركات صنع أجهزة التلفزيون على النجاحات التي حققتها الأفلام ذات الأبعاد الثلاثة خصوصا فيلم أفاتار للمخرج جيمس كاميرون كنقطة انطلاق بالنسبة لها. وتسود الآمال بين هذا القطاع الصناعي ألا يجد المتفرجون الذين ارتدوا نظارات خاصة عند مشاهدتهم أفلاما مثل أفاتار في السينما إشكالا في ارتدائها داخل غرف جلوسهم ايضا.

كذلك ستكون البرامج الرياضية وخصوصا بطولة كأس العالم لكرة القدم نقطة جذب قوية فشبكة “يو أس” التلفزيونية ستنقل المباراة الافتتاحية من جنوب أفريقيا بثلاثة أبعاد ومن المرشح أن تطلق قناة “يو كاي سكاي” البريطانية خدمات الابعاد الثلاثة منذ بداية البطولة.

وكانت شركات صنع التلفزيونات الكبرى مثل سوني وباناسونيك وأل جي وسيمسونغ قد عرضت تكنولوجيا الأبعاد الثلاثة في منتوجاتها الجديدة التي شاركت في “معرض الكترونيات المستهلك” في لاس فيغاس وكانت توشيبا في مقدمة هذه الشركات وهي من خلال جهازها الجديد زت أكس 900 تعد بتحويل البرامج ذات البعدين إلى ثلاثة أبعاد خلال الوقت الحقيقي للعرض وبهذا يكون المستخدمون قادرين على مشاهدة كل شيء ابتداء من البرامج الرياضية إلى الألعاب مباشرة. ويمتلك نظام “الخلايا” قدرة للمعالجة تزيد عما هو قائم حاليا بـ 143 مرة.

لكن تلفزيونات الأبعاد الثلاثة ليست رخيصة الثمن مثلما هو الحال مع الأجهزة الحالية التي لا تزيد أسعارها عن 300 جنيه فهي ستصل إلى أكثر من 6000 جنيه استرليني. وقد يكون ذلك عقبة أمام الكثير من المستهلكين الذين دفعوا قبل فترة قليلة مبالغ كبيرة للحصول على تلفزيونات ذات نوعية صافية من حيث الصورة وهذا ما قد يجبر الكثيرين على التردد في شراء الأجهزة المزودة بالأبعاد الثلاثة.

كذلك ستأتي أوقات الدردشة عبر الانترنت إلى غرفة الجلوس من خلال استخدام أجهزة التلفزيون فهناك ملايين الناس الذين يستخدمون برنامج سكايب وبرامج أخرى للدردشة توفر فرصة للتحدث وجها لوجه باستخدام الكومبيوترات الحضنية وكومبيوترات المكاتب لكن برنامج “سكايب” سيوضع الآن في عدد واسع من أجهزة التلفزيون الجديدة لتمكين الشخص من التحدث مع أقاربه واصدقائه الذين يبعدون عنه آلاف الأميال مع مشاهدتهم وجها لوجه.

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics