ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

أزمة العنوسة تتزايد وتكسر حاجز المليون

09.08.2009

تزداد مشكلة العنوسة تعقيداً بعد ارتفاع عدد العوانس في المجتمع ليتجاوز مليون فتاة بحسب إحصاءات غير رسمية، تؤكدها مصادر مختلفة من بينها جمعيات خيرية تساعد الشباب المقبل على الزواج. ولا يكاد يخلو منزل من عانس، تجاوز عمرها حاجز الثلاثين من العمر، تنتظر أن يطرق بابها أي طارق يطلب يديها من أهلها، وتتمنى الكثيرات منهن ألا يعارض الأهل قرار تزويجهن بأسرع وقت خوفاً أن يفوتهن قطار الزواج بلا رجعة. وتؤكد نساء أن مرحلة العنوسة في المملكة، باتت مشكلة بلا حل، وبخاصة بعد أزمة المال العالمية التي ضربت دول العالم، وأضعفت النواحي الاقتصادية لدى العديد من الأشخاص، مطالبات بضرورة حل هذه المشكلة، عبر توعية أفراد المجتمع، وبخاصة الآباء بتزويج بناتهن، وعدم الوقوف أمام مستقبلهن، تحت حجج واهية بحسب قولهن..
شبح
وترى هيفاء المهوس أن العنوسة باتت شبحاً، يهدد العديد من الفتيات اللائي يتوجسن منها خيفة، بعد نموها في المجتمع، وتقول: يعتقد الكثيرون ممن يسيرون في الشوارع والميادين، أن نسبة الرجال في المملكة، تفوق نسبة النساء، بيد أن من يزور المنازل، ويتعرف على ساكنيها، يتأكد أن النسبة الأكبر هي للنساء، اللائي يجلسن فيها، منتظرات فارس أحلامهن، ولا يدرين هل سيأتي، أو أنه لن يأتي.
حلول
ودعت علياء الدوسري إلى إيجاد حلول رسمية أو شبه رسمية، وقالت: يمكن مساعدة الشباب في الزواج، بتحمل الدولة أو رجال الأعمال، وما أكثرهم في المجتمع جزءاً من المهور، وتكاليف العرس، ويمكن أن يتحد رجال الأعمال في بناء قاعات أفراح خيرية، تستقبل أعراس الشباب بأسعار رمزية، أو بالمجان، ويمكن أيضاً التبرع بأثاث أو أجهزة كهربائية للمتزوجين حديثاً، مؤكدة أن المساعدة في حل أزمة العنوسة، ستساهم أيضاً في علاج أزمات أخرى ذات صلة، مثل البطالة التي سيلفظها المتزوجون، الذين سيجدون أنفسهم حريصين على البحث عن أي فرص عمل، ولو برواتب متواضعة.
تنازلات
وتلفت منى الخالدي: النظر إلى أن الفتيات العانسات، يتنازلن يوماً بعد آخر عن أحلامهن، وشروطهن التي كن يضعنها كمواصفات لفارس الأحلام، وتقول: الفتاة في عمر العشرينيات، تضع شروطاً لفتى الأحلام، منها العمر المناسب، والحالة المادية الجيدة، والوسامة وأشياء من هذا القبيل، بيد أنه مع نهاية العقد الثالث، تبدي تنازلاً في شروطها، لا تلتفت إلى العمر، وتتجاهل الوسامة، ولا مانع لديها من الاقتران بشخص من فئة محدودي الدخل. ومع بداية العقد الرابع، تزداد وتيرة التنازلات، وتبدي استعداداً للاقتران بأي شخص، ولو كان في عمر والدها، ولو كان متزوجاً قبلها بزوجة أو اثنتين.
مسيار
وحذرت إيمان الغامدي من انتشار ظاهرة زواج المسيار، وقالت: قرأت كثيراً عن زواج المسيار، وعلمت أنه مخصص لحالات خاصة، تعاني من ظروف معينة، ، بيد أن الشباب الآن، يتجهون إليه، ، وفي هذا خطر كبير من وجهة نظري، مضيفة أن أسرتها وأسرة زوجها تضمان ما لا يقل عن خمس فتيات دخلن مرحلة العنوسة، بتجاوزهن سن الثلاثين، وقالت: هذا الكم من العنوسة يتواجد لدى العديد من الأسر السعودية، وأرى أن العلاج لدى أكثر من جهة، مثل الآباء، والشباب، والدولة ورجال الأعمال.
ظروف
ويعدد رياض الدحيلان الأسباب التي تحول دون زواجه الآن ويسميها ظروف الحياة هذه الظروف التي تجعل الشاب يؤخر الزواج عاما بعد آخر، ويقول: لم تعد المرأة تكتفي بذاك الشاب الذي يطرق باب البيت لتقبل السكن معه في غرفة صغيرة ضمن منزل العائلة وانتظار عودته من العمل على أحر من الجمر وفي عصرنا الحالي انقلبت الأمور وتغيرت الأوضاع وارتفاع سن الزواج مما ساهم في نشوء ظاهرة العنوسة وهي ليست حالة خليجية خاصة بل في جميع الدول العربية.
موظفة
ويضيف عصام عبدالعزيز ان عصرنا الحالي على عكس الحال لدى آبائنا فإن الغرفة الواحدة لم تعد كافية خاصة أن الراتب يتحمل معاناة كبيرة لاستئجار شقة في ظروف مادية تبدو عسيرة، ويبدو أن الحل فى حرص الشاب على اختيار موظفة تحمل معه أعباء الحياة، قد يكون حلاً مفيداً ليتقاسما المسؤولية فيما بينهما ولكن هناك من يرى رغم أن الزوجة العاملة يلزمها سيارة تنقلها إلى العمل وخادمة تبقى في البيت لترعى الأطفال ومصاريف لا تنتهي لتكون في أفضل حالة أمام زميلاتها وهو ما لا يقتنع به كثيراً.
معلمة
ونوه مرضي الدوسري الى أن البحث دوما عن امرأة موظفة الأفضل أن تكون معلمة هو الخيار الأمثل لحياة مبنية على لغة تحمل الاعباء سويا كذلك فإن الشباب لا يرون في تأخر سن الزواج كارثة تستدعي طلب الحلول العاجلة ولا يقلق كل منهم سوى إيجاد فتاة صالحة يمضي معها حياته الزوجية بوئام وانسجام.

 

 

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics