Beşź Kurdī

 

ابراج

 

العاب

 

صور

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 

 

 

 

وزارة الداخلية تدرس تجنيس مكتومي القيد من الأكراد والبدو

28 حزيران, 2012

بدأت وزارة الداخلية العمل إعداد دراسة تهدف إلى حل مشكلة الجنسية لمكتومي القيد المدني في البلاد من الأكراد , وغيرهم ممن لم يشملهم التشريعي 94 للعام 2011 , الذي صدر بخصوص الأجانب المسجلين في قيود السجل المدني بالحسكة.

و بحسب صحيفة "الوطن", قال معاون وزير الداخلية للشؤون المدنية العميد "حسن جلالي" : " أن تعداد مكتومي القيد غير معروف حتى اللحظة , لكنه سيعرف بعد صدور قرار بخصوصهم , وهذه الفئة هي من تغيب عن التسجيل بالنفوس لسبب يخصها , ولكن المسألة لن تطول والدراسة ستنتهي خلال فترة قريبة جداً بحسب تعبير العميد جلالي ".

و مكتومو القيد هم إحدى الفئات التي لم يشملها إحصاء 1962، ويبلغ عددهم بحسب تقديرات غير رسمية بين 10 إلى 15 ألفاً من الأكراد إضافة إلى عدد غير محدد من البدو ، رغم الخلاف في طبيعة "كتمان القيد" بين الجهتين، ففي حين أن مكتومي القيد من الأكراد يرتبط وضعهم بمشكلة الإحصاء المذكور ، بحسب الأوساط الكردية ، فإن مكتومي القيد من البدو يرتبط بعضهم بحالة الترحال المستمرة لبعض العائلات , وكذلك بهدف التهرب من خدمة العلم في بعض الأحيان.

و كان أصدر الرئيس بشار الأسد، في الثامن من نيسان الماضي، المرسوم التشريعي رقم 49 لعام 2011 القاضي بمنح المسجلين في سجلات "أجانب الحسكة" الجنسية العربية السورية , و حل مشكلة إحصاء عام 1962 الذي يعتبر من أهم المشاكل التي يعاني منها سكان الحسكة من الأكراد ، حيث تم تنظيمه في يوم واحد فقط ، ما أدى إلى عدم حصول الكثيرين منهم على الجنسية السورية نتيجة تأخرهم في التسجيل.

عكس السير