ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

الاستخبارات الروسية تكشف عن مصير هتلر

 

13.12.2009
 

 

 

 كشفت الاستخبارات الروسية حقيقة مصير أدولف هتلر زعيم ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية فأكدت أن عملاء من الحقبة السوفيتية عثروا على جثته مع عدد من كبار النازيين وقاموا بدفنها فى عدة مواقع قبل أن يتم حرق البقايا بعد سنوات والقاء رمادها فى نهر بألمانيا.

موسكو: أظهرت وثائق كشفتها روسيا أن قائد جهاز الاستخبارات السوفيتية السابق / كيه جى بى / يورى أندروبوف الذى تسلم رئاسة الاتحاد السوفيتى فى فترة لاحقة كان مسؤولا عن اعطاء الامر باتلاف بقايا هتلر وذلك خشية أن تكتشف فى المستقبل ويتحول مكان دفنها الى ضريح تتجه اليه أنظار كل مناصرى الافكار الفاشية فى العالم.

وعرض الجنرال فاسيلى كريستوفوروف رئيس دائرة محفوظات وكالة الاستخبارات الفيدرالية الروسية التى خلفت / كيه جى بى / اثر انهيار الاتحاد السوفيتى قبل عقدين للوثائق التى تظهر تسلسل الاحداث المتعلقة ببقايا هتلر لينهى بذلك الكثير من الفرضيات حول مصيره .

وذكر كريستوفوروف فى مقابلة مع وكالة انترفاكس الروسية الرسمية أن أندروبوف أعد خطة سرية للتخلص من بقايا هتلر وعشيقته ايفا براون ومعهما بقايا مسؤول / الاعلام المضاد / النازى جوزيف غوبلز وأفراد عائلته .

وبحسب كريستوفوروف فقد حملت العملية اسم / الارشيف / ونفذها عدد من عناصر / كيه جى بى / عام 1970 فى مدينة ماغدبيرغ شرقى ألمانيا التى كانت الاستخبارات السوفيتية قد دفنت فيها الجثث فى 21 فبراير 1946م فى أرض كانت عبارة عن قاعدة عسكرية .

ولفت كريستوفوروف الى أن العملية نفذت على مرحلتين جرتا فى الرابع من أبريل 1970م وتم فى الاولى نبش القبر الذى يضم البقايا وفى الثانية احراقها خارج بلدة شونبيك الواقعة على بعد 11 كيلومترا من ماغدبيرغ قبل أن يتم جمع الرماد الناجم عن عملية الحرق والقائه فى نهر بيديرتز .

وكالة أنباء البحرين - بنا

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics