ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

( مالفا)  عمر حمدي من المحلية إلى العالمية!...

18.06.2009

(مالفا) اسمٌ أجنبي لفنان تشكيلي سوري استقر به المقام في النمسا، فآثر أن يعرف عند أهل تلك البلاد بواحد من أسمائهم، لكنه لم يستطع أن يخرج من جلده الشرقي، فجاءت لوحاته مزيجًا من البناء والتصوير الغربي بألوان الشرق وإيقاعاته الجزئية.

 

عرف الرسام السوري عمر حمدي في أوروبا باسم (مالفا) بعد أن استقر في (فينا) خواتم السبعينات، وكان قبلها رسامًا مغمورًا، جاء من دمشق من قريته في محافظة الحسكة، مالفا هو ابن بيئتين، ورسومه مزيج صافٍ من الأساليب الفنية التي أُعجب بها، من الشرق أخذ كل هذا االغنى اللوني المشدود باسترخاء إلى إيقاعه الروحي، ومن الغرب التقط حساسية البناء الإنشائي وخشونة السطح التصويري، وكأنه يسترجع انفعالات (فان جوخ) الصاخبة والحزينة.

فرشاته تتحرك حتى ليظن المشاهد أن هذا الرسام لم ينتهِ من لوحته بعد، هذه الحركية منحت رسوم (مالفا) طابعًا احتفاليًّا بالحياة، ففي أعمق حياته تجريدًا، يمكننا الإنصات إلى ما يريد التعبير عنه، وبذلك يكون مالفا هو الوريث الحقيقي للمزاوجة بين مدرستين كان لهما أكبر الأثر في صياغة عصرنا، التعبيرية والتجريدية.
في رسومه لا حدود معلومة للشكل، فهي تتفجر بثراء لوني يدعو إلى الدهشة، وإذا ما كان هذا الرسام قد انتهى تجريديًا فإنه يعود أحيانًا إلى نوع من التشخيصية التي يغلب عليها التمثل الحدسي، نرى الإنسان ماثلاً أمامنا، ولكن من خلال فيض الألوان التي ينعم بها فضاؤه الداخلي، وهكذا تمكن (مالفا) طوال زمن غربته من صنع أسطورة انتمائه إلى شمس الشرق حتى صار بتميزه الأسلوبي علامة مهمة ولافتة في الفن الغربي.
لوحاته عالم ساحر من الالوان القوية: السوري عمر حمدي بصمة متألقة في خارطة التشكيل العالمي

لتجربة الفنان عمر حمدي, المعروف عالميا بـ (مالفا) موقعها المتألق على خارطة التشكيل العالمي, فعمر حمدي هو ابرز الفنانين التشكيليين السوريين المقيمين في اوروبا, ولعله ابرز الفنانين العرب على الاطلاق, ففنه الذي ينطلق اليوم من فيينا مطلوب ومرغوب في اوروبا والولايات المتحدة, وهذا الفن يعرض ويسوق عبر مجموعة معروفة من صالات العرض, منها صالة (فندلي) في نيويورك وشيكاغو ولوس انجلوس, وصالة (بالم بيتش) في باريس, وصالة (فرانكلين شتاين) في برلين, وصالة (آرت فورم) للفن المعاصر في فيينا حيث يعيش الآن في فيينا, ويعتبر خامس فنان تشكيلي على مستوى العالم, وانه العربي الوحيد المسجل اسمه في الموسوعة الفنية العالمية. عمر حمدي, يتحرك من تجربته الخاصة الاستثنائية والطويلة التي بدأت مع الطفولة. ان اي حديث عن هذه التجربة وعن اعماله الاخيرة, لابد ان تبدأ من اعماله الاولى قبل سفره الى النمسا واستقراره فيها. ففي اعماله الاولى ظل عمر حمدي امينا للنادي في جميع لوحاته, فهو رمز الوحدة والغربة والغبطة والطبيعة, مما جعله يعكس - بامانة - الوجوه الحزينة المحكومة بالعزلة التي تسيطر على عواطف الفلاحين - في الشمال السوري حيث مهد ولادته - والقرى الطينية التي على اطرافها , فعمر حمدي - الذي ينتمي الى جيل من الفناني ن السوريين, برز على الساحة الفنية في بدايات السبعينات, وامتاز منذ معرضه الاول في المركز الثقافي العربي في دمشق, بقدرة جرافيكية عالية, وحساسية لونية مستقلة في البرتقالي والاحمر ودرجاتهما فهو لم يدرس في اكاديمية فنية, وانما هو نتاج مدرسة ذاتية متميزة في الفن التشكيلي, وهي لم تخضع للقيود الاكاديمية, وقد حققت معادلاتها الخاصة بها بتزاوج غريب ما بين هذه القدرات الجرافيكية, والانفلات عن اطار التصنيفات, انه فنان التفاصيل الدقيقة والمساحات المختزلة باعتبارها عوالم تحتضن شخوصه المسربلة بالحزن الجنائزي, ففي العام ,1968 اكد حضورا فنيا منذ معرضه الاول في دمشق, ولعل حرقه لاعمال ذلك المعرض في احدى ساحات دمشق, اضافة الى ما اظهره من امكانات وتقديم ماهو غير مألوف, قد شحن الكتاب وقتئذ بمشاعر عاطفية انعكست على كتاباتهم عن هذا الشاب القادم من ابعد نقطة من شمال القطر.

وبالمقارنة بين عمر حمدي - الذي لم يكن مغمورا في وطنه حين سافر الى اوروبا - وبين ما هو عليه اليوم, نجد انه كان رساما متمكنا, لكنه الآن ملون (مدهش) فلوحته الجديدة عالم (ساحر) من الالوان القوية المنفعلة الضاجة والصارخة بصوت عال, فالحار يتجاور لديه مع البارد بكل الفة, تارة يشرد الاول في سماء الثاني فيوشيه باضاءات هادئة, وتارة اخرى يتحاوران بقوة تثيرك وتستفزك, كأن يدخل الاسود على البرتقالي, او الابيض علي الاسود والازرق الداكن, حيث يقول الفنان عمر حمدي في ذلك : ( انا ببساطة واحد من اهم الملونين في هذا العصر) , لان اعماله الاخيرة تتميز بصياغات اقرب الى شلالات الطيف منها الى التوضعات اللونية المنعكسة عنها. ففي فيينا تعرف عمر حمدي على الوان جديدة, مثل الازرق وخصوصيته, الرمادي وعلاقاته المختلفة واسس توزيعه البصري والحسي. فاعطى - بذلك - للانطباعية الاصفر الخالص الفاتح, والزهري, والازرق المشع, واخذ منها اللمسة, وشذب ارتجافها, فغدت تجريدية وعوض عن المزج الخجول بالتجاور المتقن للالوان التي تتمازج في رجفة العين.

والآن يعد عمر حمدي اهم اسم في تاريخ المدرسة الانطباعية المعاصرة, ويرأس التحكيم في صالة (ارت فورم) للفن المعاصر بفيينا, كما يرتبط بعقد مع احدى صالات العرض المعروفة بالولايات المتحدة, وبعقد آخر مع صالة في فيينا, وتقتني اعماله صالات عرض, متاحف , فنادق, بنوك, دور الثقافة والفن, وهي موزعة في النمسا , المانيا, سويسرا, فرنسا, اليابان, امريكا. هذا يعني ان عمر حمدي لم يعد ملكا لنفسه, بقدر ما اصبح ملكا للحركة التشكيلية العالمية, ولاسم (مالفا) الذي يؤكد شهرته.

بطاقة عمر حمدي - مالفا
- ولد في قرية تل نايف - محافظة الحسكة العام 1951 بدأ حياته الفنية باول معرض له في دمشق العام 1968 - عضو نقابة الفنون الجميلة بدمشق. - عضو الاتحاد العام للفنانين التشكيليين العرب. - عضو في اتحاد الفنانين التشكيليين النمساويين. - عضو في اليونسكو بباريس - الاتحاد العام للفنانين.

 

بطاقة المعارض:
1 - معارض فردية في المركز الثقافي العربي بدمشق, وصالة الشعب بدمشق, والمتحف الوطني بحلب, ومعارض مشتركة في المتحف الوطني بدمشق, ومعارض الاتحاد للفناين التشكيليين العرب. 2- المعارض الفردية: صالة باليه بالفي - فيينا , صالة اتيلييه - فيينا, صالة ارنولد - نيويورك, صالة الفن شيكاغو, صالة كنيك - تينيسي, المتحف الوطني - بودابست, متحف الفن الحديث - مدريد, قصر المعارض - فيينا, صالة كراك - سان فرانسيسكو, صالة سيليستي - فيينا, صالة (50201) - فيينا. 3- المعارض المشتركة: معارض الاتحاد العام للفنانين النمساويين, معارض هيئة الامم المتحدة - فيينا المهرجان الاول للفنانين العرب - فيينا, بينالي مونت كارلو - موناكو, بينالي فرانكفورت - ألمانيا.

اهم الكتب عن عمر حمدي - مالفا
- ( مالفا حياته واعماله ) بالالمانية , اعده الدكتور ستيفان قيصر. - (مالفا: دراسة نقدية) , بالانجليزية والالمانية , للكاتب نيقولاي ماياكوفسكي. - (مالفا: الاعمال الانطباعية) بالانجليزية, من كاليري ارنولد بنيويورك, وبالالمانية من كاليري اتيليه في فيينا, مع دراسة نقدية تحليلية للكاتب اندريه ماتسونو. كما ان اسمه واعماله مذكورة في العديد من القواميس الفنية العالمية , منها: - (قاموس النقد العالمي) بالانجليزية, عن دار فلاش ارت للنشر. - ( قاموس الفن العالمي للفنانين والنقاد) بالالمانية عن دار ادريش للنشر. - (قاموس: اليوميات الفنية العالمية) , والذي يصدر عن مجلة فلاش ارت العالمية.

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics