ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

السّارق

 

 نوزاد جعدان

لقد سرق اللص اليوم آخر أصدقائه، وبقي عامر وحيدا, فعامر كهل بلغ من العمر أرذله ماتت زوجته منذ عشرين عاما ولم تنجب له أولادا لذا بقي وحيدا في حياته  وخاصة بعد أن تم سرقة آخر أصدقائه ..

أهداه الله عيونا ضعيفة البصر كي لا يشاهدخطايا جيرانه في سرقاتهم له وضحكات أبنائهم وهم يسترقون النظر إليه لحظة تناوله الطعام ..

كانت بشرة عامر سوداء على العكس من قلبه وعلى وجهه مرسومة خطوط وألوان تحكي مئات القصص.. فآه من حكايا الوجوه..

القبعة لا تبرح رأس عامر و كأس المتة لا يفارق يديه، وبعد أن تم سرقة صديقه، أخذ عامر يهاب من كل شيء فعندما داعب زفيف الرياح الباب ظنها طبلة السارق وعند سماعه حفيف الأشجار ظنها سيمفونية السارق, تمنى في تلك اللحظة بعد هذه المشاهد المرعبة أن ينزل القمر إلى الأرض وأن يضيء كل ظلمة..

أصبح عامر حذرا من كل شيء ومن كل صوت ونظره الضعيف يترقب الباب خشية زيارة السارق الوحيدة, كان يخشى من هذا الضيف الذي يبدو خفيف الظل إلا أنه ثقيل ثقيل , فزيارته وحيدة ونهائية ..

في ليلة اشتدت فيه الرياح وهي تصفع النوافذ والأبواب والسماء تتجشأ على سطح بيته تذكر عامر طفولته ووالدته توقظه ليتوجه إلى المدرسة ثم تقبله و تضع له زاده في حقيبته القماشية ثم تذكر والده وهو يمسك يده مصطحبا إياه في نزهة إلى كروم العنب، تذكر عامر أيام لقاءه بحبيبته عند عدوة الوادي سرا  وهو شاب يمطر رجولة..حنّ لأيام سفره مع أهله بالقطار البخاري وهوطفل يأكل الطعام في القطار يتمشى في العربة تارة وينظر من النافذة يتأمل المستقبل ولم يعرف حينها أن المستقبل سيصبح حاضرا ..كان يحب التأمل من النافذة ونظرة والده الحنونة وهو يمسح على رأسه بحنان تكاد لا تنسَ،  فسالت دمعة على خدوده التي ابتلتْ بتضاريس الزمان، ففكر أنه كلما نكبر نزداد وحدة ويصبح سفرنا وحيدا.. تذكر أصدقاءه الذين تم سرقتهم وكيف كانت آمالهم وطموحاتهم ثم تحولت لمجرد رماد, وكلما كان يغرق في ذكرياته التي كانت تبدو له دمعة تسقط على راحتيه محاولا إرجاعه لعينيه إلا أنها تتناثر في كفه فهيهات عودتها، كانت توقظه صفعات الرياح على الباب التي تجعل عامرا يقف على قدميه المتعبتين من هذا المساء المتعب.. قام عامر وحضر فنجانين من القهوة: الأول له والثاني لزوجته في ضريحها_ فقد دفنها في الغرفة كي لا يأخذ أحد البيت إبان وفاته وتبقى مملكتهما سرمدا_ شرب الفنجان الأول ودخن معها سيجارة ثم سكب فنجان قهوة زوجته على قبرها فكأنها شربتْ القهوة معه فبقي الفنجان دون أن يلمس شفاهها..فآه من فنجان القهوة حين لا يلمس الشفاه ..

نظر عامر من النافذة إلى الخارج ويئس من الأشجار العريانة.. فآه من الأشجار العريانة..تشاءم و حكّ رأسه السافر إلا من عدة شعيرات ثم تحسر على أيام شبابه حين كانت تبدي الفتيات إعجابهن بشعره.. وجلس بالقرب من الباب محدقا فيه طويلا وهو يعلم جيدا أن السارق سيأتي من الباب المغلق بإحكام وبدأ يتخيل شكل السارق هل هو أبيض اللون أم أسود ؟.. هل هو نحيل أم بدين؟!..مرعب أم بسيط، يسرق بلطف أم بخشونة، وعندما كان يخمن ويفحص الاحتمالات لم يشعر إلا بشيء يقفز من النافذة يسلب نوره.. 

الكاتب: نوزاد جعدان 

بطاقة تعريف الكاتب

مكان وتاريخ الولادة: سورية حلب ماسيكان 1984.

مستوى التعليم: إجازة في الإعلام من جامعة دمشق.

سيرة إبداعية: بدأ بالكتابة سنة 2000 في مجلة الفن السابع المصرية ثم أخذ يكتب في دوريات من صحف ومجلات عربية ومحلية إضافة إلى مجلات إلكترونية عديدة .

اللغات التي يجيدها:

العربية ,الكردية ,الإنكليزية و الهندية (أوردو)

 

المؤلفات والأعمال:

1-الفقراء والحب (مجموعة قصصية).

2-يتيم الصباحات ( ديوان شعر).

3-أغاني المساكين (مجموعة قصصية).

4- آمال البؤساء (مجموعة قصصية).

5-أعلام من حول العالم رحلوا شبابا(سيرة ذاتية بيوغرافيا).

6-نجوم ورواد السينما الهندية (سيرة ذاتية بيوغرافيا )

7- دروب الحياة ( مجموعة مقالات وخواطر).

8-أعدّ 10حلقات عن سينما الشرق الأوسط في برنامج أورتادو سينماسي التركي على قناة أرجييس.

 

الجوائز:

1-جائزة ناجي نعمان الأدبية العالميّة (لبنان) عام 2008.

2-جائزة رابطة عبد المنعم رياض في حلب (سورية) المركز الثاني عن قصيدة متسابق مع الريح 2004.

3- مرشح للميدالية الذهبية وجائزة العالم الكبرى لشاعر عام 2008 في أكاديمية يونفيرسال ورلد (هولندا).

 

العضوية:

1-عضو فخري دائم في دار ناجي نعمان اللبنانية.

 

قالوا:

1-قال الشاعر الباكستاني الكبير نصير أحمد ناصر (مواليد 1954 يكتب بلغة الأوردو والانكليزية) عن قصيدة نوزاد جعدان (الخوف) المكتوبة باللغة الانكليزية:

((قصيدة الخوف فيها الخوف من الوحدة يطغى على الحب..قصيدة بسيطة و جميلة.. )).

العنوان : سورية حلب ص.ب 9425

 

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics