Beşź Kurdī

 

ابراج

 

العاب

 

صور

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
    
 

 

 

كوسا: المعارضة السورية أثبتت في كثير من المواقف أنها معارضة شريفة ووطنية 

 

قال الفنان السوري بسام كوسا في تعليقه على الاحداث التي تشهدها سورية في الوقت الحالي إن "الشعب السوري أثبت أنه أقوى من أي إعلام مغرض, كما أنه أقوى من أي فنان في مواجهة المحنة التي تمر بها سورية", مضيفاً "حاشى لله أن ندعو الشعب السوري لأن يفعل كذا ويمتنع عن كذا لأنه اثبت أنه شعب واعي ومثقف وأقوى من كل المحن, وأنا أنحني له إجلالاً".

وأضاف كوسا خلال مقابلة تلفزيونية له على قناة "الدنيا" "مطالب الشعب السوري مشروعة ولو لم تكن السلطة جاهزة لتلبية المطالب التي أعلنت عنها المستشارة الإعلامية للسيد الرئيس, بثينة شعبان لما تم الإعلان عن الإصلاحات بهذه الشفافية والسرعة".

 

 

ولفت كوسا إلى أن "المعارضة السورية أثبتت في كثير من المواقف أنها معارضة شريفة ووطنية, وأجبرتنا على أن نكن لها كل الاحترام, لأنها مع مطالب الشعب السوري التي يجب علينا أن نحققها بالعقل والمنطق والنقاش والتأني".

 

وأشار كوسا إلى أن "الإعلام العربي للأسف متواطئ مع المؤامرة التي تُحاك ضد سورية، حيث تسعى بعض الجهات الخارجية زعزعة أمن واستقرار سورية", داعياً جميع الشباب السوري إلى التحلي بالوعي والمسؤولية، كي نتجاوز هذه الأزمة بسلام، مبدياً تفاؤله بأن الغيمة السوداء ستمر وستعود سورية أفضل مما كانت.

 

وأضاف كوسا "الأمر مربك ولكن برغم هذا أنا شخصياً متفائل أننا سنصل لبر الأمان والاستقرار وهذا فعلاً ما أتمناه، وجميعنا نتمناه, كلامي هذا ليس جزافاً ولا تأميلاً زائفاً لكن فعلاً جميع الأمور ممكنة، لذا أرغب أن نكون جميعاً حريصين على بلدنا هذه لنحصل بالنهاية على العيش الكريم على جميع المستويات اقتصادياً وسياسياً".

 

وتضمن اللقاء عبر قناة (الدنيا) مداخلات لمجموعة من الفنانين السوريين منهم الفنانة القديرة منى واصف التي أشارت إلى أن "متأثرة بقلبها ووجدانها بكل ما يحدث وتأسف لأحداث درعا وتعزي أمهات الشهداء, معتبرة أن الدماء التي سالت على أرض الوطن هي ثمن الاستقرار", لافتة إلى أن "سورية عصية على الانكسار، وأن ما يحاول المتآمرون ترويجه من فتنة طائفية لا ينطلي على أحد، لأن الشعب السوري لا يعرف التفريق والتمييز بين فئة وأخرى، وجميعنا ننتمي إلى الوطن الواحد, والشام الله حاميها".

 

 

بدوره, قال الفنان باسل خياط، الذي شارك عبر الهاتف أيضاً إن "الشعب السوري أقوى من كل المؤامرات التي تحاك ضده, لأنه شعب متلاحم ومتحاب وبعيد كل البعد عن النعرات الطائفية التي يحاول البعض إثارتها في الوقت الحالي مستغلين الأوضاع الصعبة التي تمر بها سورية", مشيراً إلى "ما سمع من أقاربه في اللاذقية عن صور من أجمل صور التلاحم الوطني بين أبناء سورية"، معرباً عن أمله أن تمر هذه الأزمة بكل خير.

 

فيما أشار المخرج الليث حجو في مداخلته إلى أن "الشعب السوري بمجمله مع المطالب المشروعة لأبناء الشعب ولكن دون فوضى ودون القتل والتخريب، وأننا جميعاً مع الحوار ونطالب به، داعياً إلى عدم تخوين من نختلف معه بالرأي، لأن في ذلك رفعة لسورية، وإلى إعلام سوري يكون بمستوى الحدث، وذا مصداقية عالية كي يساعد في دحض هذه المؤامرات عن الوطن.

 

وقدم حجو التعزية للشهداء الذين سقطوا في درعا واللاذقية وهم من أهلنا، والشهداء من رجال الأمن الذين خسرناهم في اللاذقية وفي كافة المدن السورية دفاعاً عن البلد.

فيما أكد المخرج زهير قنوع بأن الأمور والأوضاع في البلد تتحسن، في ظل انكشاف المؤامرة التي كانت تحاك ضده،

 وأضاف "أهل درعا هم أهلنا جميعاً ولا نرضى أن يصاب أي سوري بأذى لكن لا نرضى أن تكون مطالبتنا بحقوقنا عن طريق التدمير والحرق والقتل,

جميعنا مسؤولون عما يحصل, لدينا مشاكل فلنتحدث عنها بعقلانية ولنكن على قدر من المسؤولية، ولنكن أقوى من التأثيرات الخارجية".

 

 

 
    

 افلام كرتون

مقاطع مضحكة

  عجائب الصور

طرائف و غرائب 

 ديكورات و أزياء

    الصحه والغذاء

 عالم المطبخ

آدم وحواء

منوعات

اخبار الفن

  أخبار محلية

 رقص شرقي

 تلفزيون

   تكنولوجيا

الأسرة والمجتمع

 تحقيقات

  المشاهير

الفنون التشكيلية

الحوارات

قصة قصيرة

  شعر و خواطر

  مقالات