غيب الموت الممثل الهندي المعروف شامي كابور في مدينة مومباي عن عمر يناهز التاسعة والسبعين.

وكان كابور يعاني منذ فترة من مرض في الكلى، ونقل الى المستشفى الأسبوع الماضي.

ولد كابور لعائلة فنية خرج مها ممثلون ومخرجو أفلام، وسطع نجمه في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

ويعتبر كابور من أشهر الممثلين الذين ينتمون لجيله، وقد مثل في أفلام لاقت رواجا كبيرا مثل "أمسية في باريس" و"تشايناتاون".

ومثل شامي كابور في أكثر من مئة فيلم وأطلق عليه معجبوه إسم "ألفيس بريسلي الهند" بسبب الرقصات التي أداها في أفلامه.

وكان شابور من المهتمين بعالم الانترنت، وكان من أوائل الهنود الذين أنشأوا موقعا خاصا بهم.

وحين فتحت "ياهو" مكتبا في مومباي، كان شابور من المدعوين، وكانت بانتظاره مفاجأة على الغداء، حين عزفت الفرقة أغنيته الشهيرة في فيلم "المتوحش" وعنوانها "ياهو".

ويقول شابور ان الكثير من أقربائه يسألونه أحيانا إن كان يملك شركة "ياهو".