Beşź Kurdī

 

ابراج

 

العاب

 

صور

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
    
 

 

 
 

مرايا 2011 تعكس الثورات العربية بعد أن تنبأ ياسر العظمة بها..

 

تواصل أسرة المسلسل الكوميدي "مرايا 2011" تصوير المشاهد الأخيرة المتبقية من المسلسل الذي يشارك فيه نخبة من ألمع نجوم الدراما السورية.. سيريانيوز زارت موقع التصوير في مشروع دمر بدمشق, والتقت مخرج العمل وعدد من النجوم المشاركين في العمل..

 

وقال المخرج سامر البرقاوي لسيريانيوز "نعود بجزء جديد من (مرايا) بعد غياب دام حوالي أربع سنوات, و تخوّفي من العمل كمخرج هو الغياب الطويل وانتظار الناس للعمل بشوق كبير بسبب العلاقة الوجدانية العالية بين الجمهور وسلسلة مرايا, فهناك غيرة من المشاهد على العمل ولن يرحمنا الجمهور في حال وجود أي خطأ يقلل من قيمة المشروع".

 

أما عن احتمالية تناول (مرايا) للثورات العربية قال برقاوي "مسلسل مرايا جزء من عملية فنية ويجب أن يكون مرآة صادقة عن المجتمع, وبالتأكيد الثورات التي حدثت سيكون لها تأثيراتها وانعكاساتها على الساحة الفنية وعلى مرايا", مشيراً إلى أن "تناول الحدث سيكون بشكل غير مباشر, لأنه في حال المباشرة في الطرح ستفقد المادة الفنية قيمتها وتصبح على منوال التقرير أو الفيلم الوثائقي".

 

وعلمت سيريانيوز مما دار في كواليس التصوير أن الفنان ياسر العظمة تنبأ بحدوث الثورات في الوطن العربي, ما دفعه إلى تصوير مجموعة من اللوحات التي تنتقد بشكل غير مباشر بعض الأنظمة, وذلك قبل حدوث الثورات في كل من تونس, مصر, ليبيا..

 

 

من جانبها, أشارت الفنانة سلمى المصري إلى أن "مسلسل مرايا يحمل في جعبته لهذا العام عدد كبير من المواضيع الجديدة واللوحات المميزة, وخاصة بالنسبة لتلك التي كتبها الأستاذ ياسر العظمة", مضيفة "كل فنان كان له بصمته الخاصة في مرايا على امتداد أجزائها, الناس تحب هذا العمل وتنتظره دائماً بشغف ويعتبر مثله مثل الأطباق والحلويات التي تقدم في رمضان".

 

بدوره, لفت الفنان عصام عبه جي إلى أن "لوحات مرايا تتميز هذا العام بقصصها ومعالجتها الجديدة, مشيراً إلى أنه "واثق من استمرارية نجاح مرايا مهما تعددت أجزاؤه لأنه يعتمد على تقديم لوحات ناقدة تسلط الضوء على حالات إنسانية وتقدم واقع درامي مؤلم وقاسي من خلال الكوميديا, وهذا ما يجعلها محط اهتمام الجمهور العربي بأكمله".

 

من ناحية أخرى، قالت الفنانة إيمان عبد العزيز إن "مرايا عمل فريد من نوعه, ويعتبر من أهم الأعمال الاجتماعية الكوميدية التي تتناول قضايا وهموم الناس بعين ساخرة وبطريقة خفيفة", مشيرة إلى أنها "شعرت بغربة كبيرة في سنوات غياب هذا العمل المهم، وشعرت بفرحة كبيرة عندما علمت أن مرايا سيعود إلى جمهوره في عام 2011".

 

فيما أكدت الفنانة مرح جبر أن مسلسل مرايا له فضل كبير عليها لأنه ثبتها أكثر في مجال التمثيل ومن خلاله أحبها الناس في الأعمال الكوميدية", مضيفة "كان ظهوري في مرايا منذ بداياتي إلى جانب الأستاذ الكبير ياسر العظمة مهم جداً بالنسبة لي وأضاف الكثير لتجربتي الدرامية, ولا زال العمل محافظاً على ألقه حتى اليوم وخاصة في ظل تنوع المواضيع الاجتماعية التي يطرحها, وملامستها لقضايا المجتمع".

 

أما الفنان أحمد رافع فقال "في مرايا نشعر بأننا أسرة واحدة, والفنان ياسر العظمة هو رب هذه الأسرة, فهو فنان متواضع جداً وخلوق وكريم وإنسان بكل معنى الكلمة, والعمل معه شرف كبير لأي فنان, وأتمنى أن نستطيع تقديم لوحات كوميدية اجتماعية ناقدة ترقى بمستوى الجمهور السوري والعربي وخاصة بعد الغياب الطويل لسلسلة مرايا".

 

فيديو طريف وفكاهي للمثل السوري المبدع يشرح من خلاله اسباب قيام الثورات العربية وانتفاضة الجماهير العربية ضد حكامها الفاسدين

أروى الباشا- سيريانيوز منوعات