ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

بكاء من دون دمـــوع

بكاء الطفل أحيانا ُ يكون من دون سـبب , فانتبهي عزيزتي الأم عندما طفلك يبلغ عامه الأول يمكنه أن يمارس (ادعــاء البكاء) ,فدوام الطفل واسستمرار بكاؤه وإطلاق صيحات البكاء من دون دموع تدفع بالأم الى الأحساس بالشفقة والقلق , فتذهب الى طفلها لتلاعبه وتحمله بين ذراعيها ولكن عندما تضعه في غرفته وعلى فراشه , يفكر أو يعتقد الطفل أنه بذلك يســتحوذ على أهتمام والدته وبالتالي يعتاد أن يناديها بواسطة الصراخ والبكاء والنحيب ومن دون دموع . ومع مرور الزمن والوقت تشعر الأم بالضيق وفقدان ونفاذ الصبر من الطفل الذي يبالغ في كل شيء , فهناك الأم التي تعرف كيف تتحكم بمشاعرها وتظهر الأبتسامة والود لهذا الطفل على ملامحها , ويكون الصبر من صفاتها مهما حاول الطفل إثارة مشاعرها من قصد أو من غير قصد , فيجب على الأم أن تفهم هذا الطفل عندما يبلغ العام  الأول من عمره ... وتقرأ في أوقات  فراغها عن سلوك الطفل في هذه السن حتى تعرف أن تتصرف معه بطريقة إيجابية سليمة , هنالك مواضيع كثيرة عن الطفل ونفسيته وكيفية المعاملة معه على الأنترنيت وفي الكتب والمجلات , فهذه  حياة جديدة اصبحت  فيها زوجة  ثم أم , والموقف الهاديء والمنضبط مع الطفل ومع الصبر هو الذي يجعله أن يكف عن البكاء كوسيلة لجذب إنتبــاه الأم .

إذاً على الأم أن تتناسى تماماً الإحساس بالذنب تجاه طفلها لأن هذا الأحساس يحد من قدرتها على التصرف مع طفلها ويمنعها من رؤية الموقف أو سبب البكاء بوضوح , لذلك ينبغي التعامل مع الطفل الذي يدعي البكاء بطريقة ودية وحازمة وذلك بتوجيه الحديث له بصورة واضحة , فالطفل يفهم تماماً من نبرة صوت أمه الواثقة ان من الأجدر له والأفضل أن يمتنع عن الصراخ والبكاء لأنه جهد ضائع , ولاشك أن هناك للبكاء أسباب أخرى نفسية أو عصبية أو عضوية , فعلى الأم الذي يبكي طفلها وكثيراً من دون سبب  أن تعرض طفلها على الطبيب ليبحث عن مشاكله الصحية  أو النفسية معاً .

                                                                                                  روناك الوندي

         ronak_alwamdy@hotmail.om

 

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics