كلمات ...إلى سليم بركات

ألند إسماعيل

أبحث عنك

في تذمر الصارخ

وفي ثنايا ألأزمان

بين تلك السطور

المنهكة من سماجة الكلمات

و من تعابيرها الخرافية العظيمة

و من ظلال أطلال مسيسانا

التي تختبئ في قيعانها

سيرة الصبا

و بين الرمال المتدلية من السلالم

و مأساة الأفكار الشيطانية

في إيجاد مخرجٍ للشمس

أبحث عنك

في رؤية الحمقى

المسافرين في كل لحظة

إلى عالم التكبر والعظمة

و على تلك الطريق المخيفة

التي لم يمر فيها احد

إلا الغيث و طيور الظلام

ليعبران معاً إلى البيشروش

أعلم أن طيفك قريبٌ

من تلك العصافير

يعلمها أزين ألإنشاد

همساتك تدلل المساء

برسم الأفق بأبدع الأفنان

كبرتَ

و ستظل رؤيا الطفولة

مشرقة في نور عينيك

تصوغها بأروع الكلمات

التي أقمت عليها أبجديتك النرجسية

أعرف أن كل من سيزورها

سيهتف لك

و سيخط أسمك على أوراقها

أبحث عنك

بين دفاتر العظماء

لأنك واحد منهم

ستبقى شمعة وضاءة

في ليلنا الدامس

سلامي إليكم

يا مسطر البازيار